لشؤون الاجتماعية تكرم السعوديات الفائزات بجائزة الضيافة العالمية في مجال الأسر المنتجة بدبي

اذهب الى الأسفل

لشؤون الاجتماعية تكرم السعوديات الفائزات بجائزة الضيافة العالمية في مجال الأسر المنتجة بدبي

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء ديسمبر 31, 2014 4:23 pm

الرياض - سلوى العمران

أكدت الأستاذة نورة السبتي منسقة الأقسام النسائية بمراكز التنمية الاجتماعية بالمملكة للرياض أن فوزر السيدتين السعوديتين خولة الخميس ووفاء العمران بجائزة دبي الدولية للضيافة في مجال الأسر المنتجة ترجمة لجهود الوكالة في دعم الأسر ودعم قيمة العمل من المنزل وهو من جهة أخرى تعزيز لدور المرأة السعودية في هذا المجال والذي يجيء متزامنا مع مبادرة انتاجي، والدليل التسويقي لمنتجات الأسر في المملكة متضمنا 5555 أسرة سيتم تحديث بياناتهم سنويا موضحة أن الأسر المنتجة لا تعني أنها محتاجة ماديا وإنما لديها إبداع ومهارة في حرفة معينة واستعداد للتطوير كما أن مراكز التنمية الاجتماعية لا تعني الأحياء الفقيرة أو محدودة الدخل وإنما تهتم بجميع أفراد وطبقات المجتمع في أنشطتها التنموية بغض النظر عن مستوى الدخل أو التعليم إلا أننا ندعم الأسر ذات الدخل والتعليم المتدني في رفع مستواها المادي والتعليمي وعليه فالأدوار التنموية تختلف باختلاف إمكانات وقدرات الفرد والأسرة، مشيرة إلى أن هذه الأسر شكل اجتماعي واقتصادي بحاجة للدعم ومطلوب الإقبال على منتجاتها متمنية في مرحلة لاحقة أن لا تقتصر ممارسة المرأة على مجال

المأكولات والأزياء التقليدية والتطرق لمجالات أكثر طلبا في سوق العمل وهي الترجمة وتنظيم الحفلات والديكور الداخلي.

أسماء الخميس: الوزارة تسعى لإيجاد منافذ تسويق منتجات الأسر من خلال مواقع ثابتة لهم في الأسواق التجارية
جاء ذلك على خلفية حفل التكريم الذي أقامته وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة بوكالة الوزارة للتنمية الاجتماعية مركز التنمية الاجتماعية بالرياض بمناسبة حصول سيدتين سعوديتين بجائزة دبي العالمية للضيافة للأسر المنتجة.

ومن جهتها قالت مديرة القسم النسائي بالضمان الاجتماعي بالرياض الأستاذة أسماء الخميس ان الوزارة تسعى حاليا لإيجاد منافذ تسويق منتجات هذه الأسر من خلال إيجاد مواقع ثابتة لهم في الأسواق التجارية متأملة أن يقوم القطاع الخاص بدوره في هذا الشأن على غرار ما تقوم به أمانة مدينة الرياض وشددت الخميس على أن التدريب هو شغل الوزارة الشاغل الآن بهدف تطوير مهارات وقدرات الأسر وتمكينها من المنافسة في سوق يشهد تطورا ومنافسة قوية حيث سيتم التعاون مع وكالة التنمية الاجتماعية في هذا الصدد مع استقطاب خبرات خارجية، حيث هناك اتجاه نحو اعتماد الأسر المنتجة على نفسها في الإعالة، مشيدة بقدرات ومهارات المرأة السعودية من الأسر المنتجة التي فاجأت الجميع بما تتمتع به من قدرات وأن كثيرا منهن يحتجن لإفساح الطريق لهن موضحة أن مفهوم الأسر المنتجة الذي تعتز به الوزارة من أجل إضافة دخل آخر لتحمل أعباء الحياة لم يعد قاصرا على أسر محتاجة فهناك نساء منتجات لا ينتمين إلى الأسر المحتاجة ممن شاركن في المسابقة وحظين بالجائزة الذهبية والفضية محبذة إعادة النظر في التصنيف مؤكدة أن هناك أسرا منتجة حققت إنجازات كبيرة وشكل إنتاجها دخلا جيدا وتميزا في الجودة واستطعن تحقيق جوائز محلية كما هو الحال في جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بالأمس القريب والذي كرمت فيه 21 سيدة مبدعة، وأشارت إلى التنافس الذي يشهده مجال عمل الأسر المنتجة بصفة عامة في المجتمع بفضل الدعم الذي يحظى به انتاج الأسر ومساهمته في رفع قيمة العمل اليدوي ودخول كثير من الشابات المجال وشكل مصدر دخل حتى استغنين عن البحث عن وظيفة.

السيدة خولة الخميس الفائزة بالجائزة الذهبية في دبي في مجال تزيين أواني الضيافة بالرسومات والنقش الديكوباج والأحجار الكريمة قالت انني هاوية للعمل ولدي شغف به وقد ترشحت عن طريق وكالة الوزارة للتنمية الاجتماعية التي كانت على اطلاع بأعمالي وسعيت باستمرار على تطوير مهاراتي وقدراتي بالاطلاع والتنقل بين عواصم الدول لاكتساب مزيد من المهارة والابداع مشيرة إلى أن المسابقة شهدت منافسة قوية بين الدول المشاركة من الخليج ومع ذلك تفوقنا رغم فارق الخبرة في مجال المشاركة والعمل وخاصة مع المشاركات من دولة الكويت الشقيقة، وأضافت أن أي شخص مهما كانت إمكاناته وقدراته يستطيع أن يطور نفسه مع وجود الدعم والتشجيع، مؤكدة أن الجائزة هي بداية الطريق متمنية إنشاء مصنع ومعمل تعمل فيه جنبا إلى جنب مع شابات سعوديات وتوجهت إلى السيدات الأخريات بالقول ان البدايات صعبة لكن المثابرة مجدية مع الوقت.

وقالت الفائزة بالمركز الثاني والجائزة الفضية السيدة وفاء العمران انها بدأت مع استخدام التمر السكري من القصيم في منتجاتها للحلويات حيث عملت على التمر المحشي وتغطيته بالدبس في المناسبات الاجتماعية حيث نال اعجاب الجميع وهنا بدأت فكرة المشروع ومن ثم الانتقال إلى التوسع عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وتلقي ردود فعل إيجابية حول المنتج ثم تم ترشيحنا للجائزة عن طريق مركز التنمية الاجتماعية بالرياض وتعتبر أول مشاركة ولقي المنتج إعجابا كبيرا وتم بيع جميع الكميات المتوفرة ونطمح لفتح محل يحمل مسمى منتجي وهو التمر الذهبي ونصل للعالمية وحول الصعوبات التي واجهتها قالت تكن في قلة الأيدي العاملة وتأخر إجراءات وصول العمالة مما أثر على الانتاج.

وقالت الأستاذة عفاف السياري مشرفة القسم النسائي بمركز التنمية الاجتماعية بالرياض انه تم اختيار أفضل المشاركات والمتميزات بمنتجاتهن حيث نريد أن يتم التمثيل بأفضل مستوى مشاركة وعليه تم عمل تصفيات نهائية لجميع المشاركات من عدد من الجهات ورشحت فيه عدد من السيدات من حيث فازت السيدتان المرشحتان من قبلنا حيث معايير انتقاؤهن كانت عالية.

الجدير بأن الحفل تضمن مشاركة وتكريم عدد من الأسر المنتجة المشاركة في المعرض الذي أقيم على هامش المناسبة وكذلك تضمن عرضا تعريفيا عن مشاركة مركز التنمية الاجتماعية ببطولة دبي.
بعض من صور الأسر المنتجة المشاركات بالمعرض بدبي






avatar
Admin
Admin

المساهمات : 696
تاريخ التسجيل : 10/03/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://osra-m.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى