المتحمي : يجب دعم الأسر المنتجة من كافة المؤسسات وأنا أول الداعمين

اذهب الى الأسفل

المتحمي : يجب دعم الأسر المنتجة من كافة المؤسسات وأنا أول الداعمين

مُساهمة من طرف منار في الإثنين أبريل 15, 2013 12:08 pm

أزد - أبها - سلطان مسلط :: إفتتح سعادة محافظ بيشة الأستاذ محمد بن سعود المتحمي معرض الأسر المنتجة الذي نظمته جمعية البر الخيرية في بيشة مساء أمس وكان في إستقبال سعادته رئيس الجمعية الاستاذ سياف بن عامر آل خشيل وأعضاء الجمعية وعدد من أولياء أمور الأسر المنتجة وبعض النساء اللاتي قمن بتنظيم المعرض.
وإطلع المتحمي على أعمال الأسر المنتجة اليدوية التي تضمنت الأعمال الحرفية للأعمال اليدوية وإطلع على ملفات إنجاز لعدد من المشاركات اللاتي قمن بالعمل على تطوير أعمال الأسر المنتجة وتقبل سعادة محافظ بيشة عدداً من الطلبات من قبل الأسر المنتجة طالبوا من خلالها المحافظ بإيجاد معرض تجاري خاص للأسر المنتجة وسط البلد لتسويق أعمالهن وكسب الأجر من خلال إيجاد منافذ بيع خاصةٍ بهن، ووعد المتحمي كل المشاركين بدراسة الموضوع مع رئيس البلدية وإدارة الشؤون الإجتماعية وعدد من رجال الاعمال لتهيئة موقعاً خاصاً بالأسر المنتجة وقال : يجب أن يجد أبناء بيشة من المنتجين دعماً في كافة المجالات والدولة هيأت لكن دعماً في المؤسسات الداعمة لتلك المشاريع ممثلة في الشؤون الإجتماعية وبنك التسليف وغيرها من تلك المؤسسات وفي حال إحتجتم أي دعم فأنا مستعد لذلك" وفي ختام اللقاء سلم محافظ بيشة شهادات الشكر والتقدير لكل المشاركين مثمناً جهودهم.
وقال آل خشيل في تصريح خص بـه ـ ـ " أن جمعية البر الخيرية تقوم على دعم المشاريع الخيرية والأسر المحتاجة وتسعى إلى تأهيل الأسر للإعتماد على إستثمار كافة طاقاتهم وإمكاناتهم في البيع والشراء والتنصيع اليدوي وتسويق منتجاتهم لتحسين حال الأسرة خصوصاً وأن المملكة تزخر بمجالات عمل لكافة أفراد الأسرة حتى أن المرأة تستطيع الإنتاج من منزلها وهذا بفضل الله ثم بدعم حكومة المملكة لكل المشاريع الصغيرة وسيتم التعاون مع كافة المؤسسات الداعمة لتلك المشاريع للعمل تحقيق تطلعات أبناء بيشة من المنتجين"
avatar
منار
* مـشـرفـة *
* مـشـرفـة *

المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 11/03/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى