“عون” لتمكين الأسر المنتجة يدرّب الفتيات على “أساسيات مشروعي الصغير”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

“عون” لتمكين الأسر المنتجة يدرّب الفتيات على “أساسيات مشروعي الصغير”

مُساهمة من طرف Admin في الخميس ديسمبر 29, 2016 8:09 am

الأحساء – “الأحساء اليوم”

عقد فريق مشروع عون لتمكين الأسر المنتجة، ورشة عمل تطويرية للفتيات بعنوان “أساسيات مشروعي الصغير”؛ بهدف تحفيز الفتيات والنساء للبدء في مشاريع أسرية وابتكار أفكار تسويقية لها، وذلك في مقر مركز التنمية الأسرية بالمبرز قدمتها مشرفة مشروع عون لتمكين الأسر المنتجة سماح الجريان.

وتناولت الورشة التي لقيت تفاعلًا كبيرًا من الحاضرات الذين وجدن فيها الحلول لبعض العقبات التي يصادفنها كتسعيرة المنتج وطريق التسويق له، تناولت الأساسيات التي تتطلبها المشاريع بدءًا من تكوين الفكرة حتى بلورتها كمشروع تجاري، حيث استهلت الورشة بالتعريف بالحاضرات عرفن فيها بمشاريعهن والهدف منها وطريقة تسويقهن لها مرورًا بالصعاب التي يواجهونها، وبيّنت سمات التاجر الناجح وعوامل النجاح والفشل في المشاريع، وطريقة تسعير المنتجات.

كما تضمنت الورشة تعريف الحاضرات بمشروع “عون لتمكين الأسر المنتجة”، وهو عبارة عن صندوق لتمويل الأسر المنتجة بقيمة مليون ومائة ألف ريال بدعم من مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية، والذي يعد انطلاقة لمشروع اقتصادي اجتماعي يقدم القروض الصغيرة للنساء.

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز المهندس عدنان بن عبدالله العفالق، أن هذا المشروع يأتي ضمن حرص اللجنة على توفير الاستدامة المجتمعية في برامجها من خلال استقطاب الأفكار المتميزة، كاشفًا عن أن مدينة المبرز ستشهد خلال أيام حراكًا تنمويًا من نوع آخر، حيثُ تقوم اللجنة بتبني المواهب والإبداعات وتساعد على الابتكار في المشاريع التنموية؛ لنحقق جميعًا رسالة وأهداف اللجنة بالمساهمة في رفع الوعي المجتمعي وتنمية المجتمع، مقدمًا في هذا الصدد شكره لمؤسسة سليمان الراجحي الخيرية التي تسهم -وبشكل ملحوظ- في تنمية وتجويد القطاع الخيري بالمملكة.

وأوضح “العفالق” أن المشروع يتواءم مع رؤية المملكة 2030 ويسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في المنطقة، حيثُ سيتبنى المشروع برامج ومشاريع تنموية عدة للأسر المنتجة والفتيات، كما سينعكس المشروع على توفير الوظائف عن طريق توفير دخل مناسب للأسر المنتجة، وأن اللجنة تسعى وفي كل مشاريعها وبرامجها لتحقيق الاستدامة وتنفيذ الخطط التنموية للملكة، ومنها خطة التنمية التاسعة التي وضعتها وزارة الاقتصاد والتخطيط.

أما المدير التنفيذي للجنة التنمية الاجتماعية عبدالمحسن السلطان، فشدّد على أهمية هذه الشراكة النوعية مع مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية لتأسيس الصندوق الإقراضي والتي تعد الأولى من نوعها في المنطقة والتي سيكون لها الأثر الإيجابي في دفع عجلة التنمية وتساهم في فتح آفاق للابتكار لدى الفتيات والأسر المنتجة.

جدير بالذكر، أن اللجنة تقدم خدماتها على صعيد واسع في الأحساء، حيثُ يتبع لها ستة مراكز تخصصية وهي مركز حياة لتعزيز القيم ومركز الطفولة ورعاية الموهبة ومركز واحة التميز النسائي ومركز الرواد للنشاط الاجتماعي ومركز النشاط الاجتماعي بمحاسن ومشروع عون لتمكين الأسر المنتجة، وتعمل وفقًا لخطة طموحة تهدف إلى تقديم خدمات التأهيل والإرشاد والتوعية في جميع المجالات وللعديد من الفئات العمرية لتساهم في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع.
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 601
تاريخ التسجيل : 10/03/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://osra-m.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى